DzActiviste.info Publié le mer 21 Nov 2012

نداء الفيدرالية النقابية العالمية، من أجل وضع حد للمجزرة التي يواجهها الشعب الفلسطيني

Partager

منذ أقل من 48 ساعة هاجم الجيش الإسرائيلي، عن طريق البحر و البر أكثر من 156 هدفا في قطاع غزة. أنهار رهيبة من الدم سالت وسببت خسائر فادحة في صفوف الشعب الفلسطيني، ومنذ فترة طويلة شكل ضحية سياسة إسرائيل الإمبريالية وحلفائها الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي.

شن وزير الدفاع إيهود باراك حملة بأكثر من 000 30 جندي على غزة. ووفقا لآخر المعلومات فإن أكثر من 10 شاحنات تحمل دبابات وعربات مدرعة قد اتجهت إلى المنطقة.
ومن جانبها، قدمت حكومات الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وبريطانيا العظمى وفرنسا وكندا ذريعة للعدوان الإسرائيلي علنا أو عن طريق وضع على قدم المساواة بين الجلاد والضحايا.

إن الاتحادية النقابية العالمية تدين الهجوم الأكثر فظاعة الذي تقوم به إسرائيل ضد قطاع غزة. ومرة أخرى، فإن الاتحادية النقابية العالمية ليست محايدة إزاء عملية الذبح الصارخة الجارية ضد الفلسطينيين الذين هم جديرون بالحق في دولة فلسطينية كما يطالبون في حدود 1967 تكون القدس الشرقية عاصمة لها.

إن هذه المؤامرة العدوانية ضد الشعب الفلسطيني، التي هي جزء من العدوانية العامة المتزايدة للإمبريالية في الشرق الأوسط ضد إيران وسوريا يجب أن تتوقف الآن.

وإننا ندعو النقابات العمالية في العالم للتعبير عن تضامنهم الفعال مع نضال الفلسطينيين والمطالبة بالوقف الفوري لهذه المجزرة ضدهم ».

السبت 17 نوفمبر 2012

(نص مترجم عن الإنجليزية من قبل هيئة تحرير جريدة الاتصال le lien وترجم إلى العربية من قبل هيئة تحرير « الجزائر الجمهورية » بالعربية


Nombre de lectures: 179 Views
Embed This