DzActiviste.info Publié le jeu 3 Jan 2013

نصر الله: ما يجري في سورية هي حرب حقيقية ونحن من منع انتقالها إلى لبنان

Partager

قال حسن نصر الله الأمين العام لـ »حزب الله » اللبناني يوم الخميس 3 يناير/ جانفي 2013 في كلمته التي ألقاها في ذكرى أربعينية الإمام الحسين من بعلبك أن على اللبنانيين التمسك بوحدة لبنان وطنا وأرضا وشعبا ومؤسسات. وإذا أطلت من هنا أو هناك مشاريع دويلات أو إمارات « يجب أن نرفضها جميعا، لأن لبنان أصغر من أن يقسم ».

وأشار نصر الله: « اللبنانيون مدعوون إلى المحافظة على وحدة الوطن والمؤسسات، وثانيا يجب أن نعترف بأن لبنان هو أكثر بلد يتأثر بما يجري حوله، خصوصا بما يجري في سوريا، وذلك بسبب التنوع الطائفي والسياسي والتعارض في المصالح وهامش الحريات، وبسبب الحدود الطويلة، ولأنه الجار الوحيد، وأكثر من يتأثر بهذا الموضوع البقاع والشمال بسبب التواصل الأهلي والشعبي ».

كما أكد نصر الله أن « سوريا في حرب حقيقية، ومنذ اليوم الأول كان في لبنان نهجان تجاه ذلك » وقال: « دعوا سياسة النأي بالنفس جانبا، لأننا نتكلم جديا ».

وشدد : « هناك موقفان: أولا موقف يدعو إلى الحوار وعدم نقل القتل والقتال إلى لبنان، وإما النهج الثاني فيريد نقل الأحداث والقتال إلى لبنان وإلى أكثر من ساحة، وهذا نهج خاطئ ».

وأعلن نصر الله « أن هناك اختلافا في الرؤى والمنهجية، ولكن يجب ألا نتقاتل، ولكن هناك أشخاصا عملوا على التحريض لجر أطراف أخرى إلى الشارع ».

وقال: « أسجل أن موقف فريقنا السياسي وموقف الحكومة اللبنانية الحالية يعود إليهما الفضل بمنع انتقال القتال إلى الساحة اللبنانية، ولو كان الفريق الآخر في سدة الحكومة لكان ورط البلد، ليس بقتال داخلي، بل وبقتال مع سوريا أيضا ».

المصدر: وكالات الأنباء

روسيا اليوم

3 جانفي 2013


Nombre de lectures: 174 Views
Embed This