DzActiviste.info Publié le sam 12 Jan 2013

هل تتآمر أميركا على جورج عبد الله؟

Partager

اعترضت واشنطن أمس على قرار القضاء الفرنسي، أمس الأول، الإفراج عن المعتقل السياسي اللبناني في السجون الفرنسية جورج إبراهيم عبد الله، معتبرة انه لا يزال يمثل خطرا، في تلميح إلى احتمال قيامها بعرقلة إطلاق سراحه.

وكان عبد الله قد أدين بتهمة قتل الكولونيل الأميركي شارل راي، أحد مسؤولي الاستخبارات الأميركية في باريس، وياكوف بارسيمنتوف أحد عملاء الموساد في العام 1982، وسجن لمدة 29 سنة في فرنسا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية فيكتوريا نولاند «لا نعتقد أنه يجب الإفراج عنه، ونواصل التشاور مع الحكومة الفرنسية حول هذا الأمر». وأضافت «لدينا شكوك قوية في أنه قد يعود إلى ميدان القتال».

وكان جاك فرجيس، محامي الدفاع عن المعتقل السياسي اللبناني، قد قال لـ «السفير» إن وزارة الداخلية الفرنسية طلبت منه الحضور صباح الاثنين المقبل إلى الوزارة لإبلاغه رسميا قرار إبعاد موكله عبد الله إلى لبنان في اليوم ذاته.

عن جريدة السفير

السبت 12 يناير 2013


Nombre de lectures: 174 Views
Embed This