DzActiviste.info Publié le ven 21 Déc 2012

هل تنوي السلطة الجزائرية إغلاق ملف أقدم سجين سياسي في الجزائر نهائيا؟؟

Partager

هل تنوي السلطة الجزائرية إغلاق ملف أقدم سجين سياسي في الجزائر نهائيا؟؟babanadjar22

تقدمت عائلة محمد بابا نجار السجين السياسي إلى المكتب الولائي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان بغرداية و كلها خوف ورعب على حياة ابنها بعد آخر زيارة له في سجنه بعين الحجر بسعيدة، مطالبة بفضح التعذيب و الحرب النفسية التي تشنها إدارة سجن عين لحجر بسعيدة ضد ابنهم محمد والتي تتمثل في ممارسة ضغط مستمر عليه و هذا بمضايقات و ممارسات أقل ما يقال عنها أنها غير إنسانية و مستفزة مثل عزله في غرفة انفرادية و تقديم وجبات غذائية رديئة و منعه من الاستحمام و الرياضة وقراءة الجرائد…إلخ وعندما رفع شكواه للمدير لم يجد هذا الاخير من رد إلا استفزازه برد جارح وخطير: » لو كنت مكانك لقتلت نفسي لكي أرتاح من هذا العذاب » ؟؟ 

و لكم أن تتصوروا معاناة ويأس عائلة محمد بابا نجار و وقع مثل هذه الممارسات الشاذة و خلفيات هذه التصريحات الخطيرة من مدير السجن التي تحتمل كل التأويلات وخاصة تفكير السلطة في التخلص من قضية ظلم وتعسف أسالت الكثير من الحبر و فضحت استعمال جهاز العدالة وخضوعه التام لأوامر السلطة التنفيذية وصارت مزعجة أكثر من اللازم….وتعيش عائلة محمد بابا نجار منذ أكثر من سبعة سنوات في رعب شديد وخوف مبرر على حياة ابنها الشاب المحكوم عليه بالمؤبد نهائيا في قضية مافتئ ينادي بأعلى صوته ببراءته منها وينتظر بفارغ الصبر إعادة فتح ملفه لإظهار الحقيقة الكاملة و خلفيات هذه القضية المفبركة ضده و لم تفهم أبدا أسباب رفض السلطة عدم منح ابنها الحق في محاكمة عادلة. 

إن ذنب محمد الوحيد هو مشاركته في احتجاجات و اعتصامات سلمية للمطالبة بالحقوق والحريات في غرداية، وهو اليوم يدفع ثمن جريمة لم يقترفها واستعملته السلطة ككبش فداء للقضاء على الحركة الاحتجاجية في مهدها بغرداية، وليكون عبرة لغيره من شباب المنطقة. 

إن المكتب الولائي للرابطة يحذر من المساس بالسلامة الجسدية لمحمد بابا نجار و يحمل السلطة الجزائرية المسؤولية كاملة في حالة وقوع مكروه له. و يندد بمثل هذه الممارسات والتصرفات اللاإنسانية واللا أخلاقية والتي تخرق كل القوانين الوطنية والعهود الدولية التي أمضت عليها الجزائر والتي تنص على احترام ومعاملة كل المساجين بطريقة إنسانية وضرورة تمتعهم بكامل حقوقهم مهما كانت قضيتهم. ويطالب النشطاء الحقوقيون بغرداية من كل المنظمات الحقوقية الوطنية منها والدولية بالضغط من اجل إيقاف هذه الممارسات و فتح تحقيق جدي قبل فوات الأوان في خلفيات هذا التعذيب النفسي المتواصل الذي يتعرض له محمد بابا نجار. 

و يؤكد النشطاء الحقوقيين بغرداية ويدعون الجميع لمواصلة النضال بكل الوسائل السلمية الممكنة إلى حين إعادة فتح ملف أقدم سجين سياسي في الجزائر محمد بابا نجار و تمكينه من حقه في محاكمة عادلة.

ع/ المكتب
د.فخار كمال الدين


Nombre de lectures: 1621 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>