DzActiviste.info Publié le mer 14 Août 2013

هل يكرر البرادعي دور السادات؟

Partager

في نقاش مع صديقة قبل أيام قلت بأن هناك أُناسا تقدميين بالفطرة وهؤلاء يبقون ثوريين إلى النهاية. استغربت ذلك ورأته نمطا من التفكير الغيبي. من هؤلاء الناس من أسماهم ماركس وكاسترو وتشافيز بـ الديمقراطيين الثورريين مثل سيمون بوليفار. والآن أضيف بأن هناك أناسا رجعيين وانتهازيين بالفطرة، ومنهم البرادعي. ومع ذلك ليس هذا ما أود قوله. ما أود قوله هو أن كثيرا من الوطنيين والقوميين والثوريين لايتمتعون بالجرأة على كشف المشتبه به في بداية تكوينه أو صعوده مما يعطيه فرصة الاستعصاء وربما فرصة الانتصار. ففي الوقت الذي أرسلت أمريكا البرادعي في بعثة للتجسس على العراق صمت (…)


15. اراء


Nombre de lectures: 235 Views
Embed This