DzActiviste.info Publié le sam 2 Mar 2013

وزارة الثقافة تعلق النشاط التربوي بالمعهد الحالة الصحية لطلبة  »ليسماس » تتدهور

Partager
الأحد 03 مارس 2013الجزائر: مسعودة.ب

يواصل طلبة المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، إضرابهم عن الطعام لليوم السابع على التوالي،ISMAS_6 مقابل تعنّت وزارة الثقافة التي علّقت نشاطه التربوي، ومنعت في قرار لها كل غريب الدخول إليه، حتى وسائل الإعلام، بينما من المقرر أن يجتمع اليوم أساتذة المعهد للنظر في التطورات الأخيرة واتخاذ موقف واضح حيالها.  يتواجد حاليا 10 طلبة معتصمين داخل بناية المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري، الذي أمرت وزارة الثقافة في آخر تعليمة لها بتعليق النشاط التربوي به، ومنع أي وافد غريب إليه، حتى عائلات الطلبة المضربين عن الطعام منذ أسبوع. وقال ممثل الطلبة عدلان بخوش في تصريح لـ »الخبر » إن وزارة الثقافة التي لجأ إليها الطلبة في عدة مناسبات بدل النظر في انشغالاتهم المتمثلة في اعتماد شهادتهم ومعادلتها بشهادة ليسانس، وفتح تحقيق معمّق حول طريقة تسيير المعهد، لجأت إلى تعليق النشاطات التربوية ». 

وأخذت الأزمة بين الوزارة وطلبة المعهد منحى تصاعديا بعد تدهور صحة أحد الطلبة، الذي نقل من طرف الحماية الأمنية، بعد أن وقع مغشيا عليه، لتقدم له الإسعافات الأولية، كما أن بعض ممثلي الوزارة زاروا الطلبة في الساعة العاشرة من ليلة الأربعاء الماضي، وهددوهم بالطرد، حسب ما جاء في تصريح الطالب بالمعهد ماسينيسا ولد الحاج. وجاء في البيان العاشر للطلبة  »أن وزارة الثقافة التفتت أخيرا إلى طلبة المعهد الوحيد من نوعه، ليس لحل مشاكل المعهد، لكن ليدخل ممثلوها إلى المعهد ليلا ويهددوا الطلبة المضربين عن الطعام ويعلنوا عن قرار يقضي بتعليق نشاطات المعهد التربوية مؤقتا، وطرد جميع الطلبة في ظرف أربع وعشرين ساعة ». 

وشدّد البيان على أن مطالب الطلبة لا تتعدى  »مسألة شباب جزائري يريد شهادة وتكوينا يسمحان له برسم أفضل صورة لأمته ». مؤكدين في البيان نفسه  »سندافع عن المعهد العالي الوحيد في الجزائر حتى آخر أنفاسنا، دون أن نتخلى عن طرقنا السلمية التي تليق بنا كطلبة فنانين ». ويطرح الطلبة مسألة تعليق النشاط التربوي للمعهد، بالرغم من أن الجانب التربوي يعود إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وليس إلى وزارة الثقافة، حسب ما جاء في الجريدة الرسمية لسنة .1985 وتساءل الطلبة في بيانهم   »نحن طلبة المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري لا ندري إلى أين يتجه التكوين الفني العمومي في الجزائر. لذا نناشد كل من يستطيع إنقاذ أرواحنا من خطر الموت في ظل التعسف، الذي يطالنا ويطال الفن، مستنجدين بكل الضمائر الحية للوقوف إلى جانبهم ».  

– See more at: http://www.elkhabar.com/ar/#sthash.zaQRm3tp.kZeidugI.dpuf


Nombre de lectures: 491 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>