DzActiviste.info Publié le dim 3 Fév 2013

وزير المصالحة الوطنية السوري: باب الحوار مفتوح لجميع الراغبين فيه

Partager

صرح علي حيدر وزير المصالحة الوطنية السوري لقناة « روسيا اليوم » ليلة السبت 2 إلى الأحد 3 فبراير/فيفري الحالي تعليقا على ما جاء في تصريحات معاذ الخطيب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، إن أبواب الحوار مفتوحة لجميع الراغبين فيه بدون استثناء.

وأشار علي حيدر إلى أن للحوار أسسا، وعلى وجه التحديد نبذ العنف، مضيفا أن ذلك ليس شرطا، بل عامل إنجاح الحوار.
وبشأن شرط تمديد جوازات السفر للسوريين في الخارج الذي طرحه الخطيب، قال الوزير إن اللجنة الوزارية ذات الشأن اتخذت مجموعة من الإجراءات، وبينها وقف جميع الملاحقات القضائية بحق الموجودين في الخارج لتسهيل مشاركتهم في الحوار، وتأمين كل الوثائق المطلوبة لاستقبال هؤلاء السوريين وشخصيات المعارضة في الخارج.

وأضاف أن الحكومة اتخذت مجموعة من الإجراءات تعالج كل الإشكالات المتعلقة بجوزات السفر. وأكد أن السلطات مستعدة لمعالجة أوضاع كل السوريين الموجودين في الخارج والراغبين في العودة للمشاركة في الحوار الوطني.

أما شرط إطلاق سراح 160 ألف معتقل، فقال الوزير إن هذا هو كلام إعلامي، وهذا الرقم مبالغ فيه. وطالب الائتلاف الوطني المعارض بتقديم القائمة بأسماء هؤلاء المعتقلين، مؤكدا استعداده لاستقبال هذا الملف.

المصدر: « روسيا اليوم » 03 فيفري 2013


Nombre de lectures: 240 Views
Embed This