DzActiviste.info Publié le mar 27 Jan 2015

« المحامون يضربون غدا بالعاصمة احتجاجا على “عنف الشرطة

Partager

أصحاب الجبة السوداء ناقمون من ضرب زميلهم

الثلاثاء 27 جانفي 2015 الجزائر: حميد يس

أعلن عبد المجيد سليني، رئيس منظمة محامي الجزائر العاصمة، عن مقاطعة العمل القضائي غدا بالمجلس القضائي والمحاكم التابعة له، بسبب أحداث العنف التي جرت أطوارها الخميس الماضي، وكان ضحيتها المحامي زكرياء خمخوم. واتهم سليني ضابط شرطة بـ”تجاوز صلاحياته” عندما حاول اعتقال المحامي، بعدما أبلغه بأن القانون لا يخوّل الشرطة فرض ارتداء الجبة على المحامين في قاعات الجلسات.

التقت “الخبر”، أمس، بسليني بمقر المنظمة في محكمة عبان رمضان، إذ ظهر في قمة880289940_216223336 التأثر بما جرى للمحامي “الذي تعامل معه رجال الأمن وكأنه مجرم”. وأوضح أنه تأكد بنفسه، بأن خمخوم “تصرف بود واحترام مع الشرطي الذي طلب منه ارتداء الجبة. فقد انسحب من القاعة متحاشيا الدخول في شجار معه، غير أنه لاحقه مع ضابط تجاوز حدوده فعامله بخشونة، قائلا إنه “من حق الشرطي أن يفرض عليه لبس الجبة”.

وذكر سليني أن شرطيا سحب المحامي خمخوم بعدما طرحه أرضا، وكان مصمما على اقتياده إلى الزنزانات المخصصة للمساجين بمبنى مجلس القضاء. غير أن زملاءه تدخلوا بأعداد كبيرة، ونشب عراك جسدي حاد بين الشرطة والمحامين، وحال المحتجون دون اعتقال زميلهم الذي يمارس المهنة منذ 20 عاما، حسب سليني الذي أضاف: “تحدثت إلى ضابط الشرطة محاولا إقناعه بالعدول عن نقل المحامي إلى الزنزانة، فتعامل معي بطريقة خشنة للغاية، وحينها أبديت له تصميما بأنه لن يعتقله مهما كانت الظروف”. وتابع: “وقع في مرات كثيرة سوء تفاهم بين محامين وأفراد الشرطة المكلفين بتأمين قاعات الجلسات، لكن ما جرى الخميس الماضي سابقة، وجه الخطورة فيها أن ضابط شرطة تعامل مع محامين ومعي أنا النقيب، بعدائية غير معهودة”.

وقال سليني إن المحامين “يحترمون كل الهيئات والشرطة واحدة منها، لكن هذا لا يعني أننا ضعاف”، مشيرا إلى أن الشرطي “موجود في قاعة الجلسات لتأمين المساجين المعنيين بالمحاكمة فقط، لا أن يفرض أي شيء على المحامين، فذلك من صميم مهام القاضي مسيّر الجلسة”. وأوضح النقيب أن المحامي المخضرم ميلود ابراهيمي تعرّض لنفس المشهد أول أمس، بالمجلس عندما منعه شرطي من التواصل مع سجين كان يبحث عن محاميه.

ونقل سليني عن النائب العام بلقاسم زغماتي، الذي التقاه يوم الحادثة، بأنه مستاء مما جرى وأنه تعهّد بالنظر في الموضوع بجدية. وأوضح النقيب أنه أوقف 6 محامين في الأشهر الماضية لأسباب مرتبطة بأخلاق المهنة، “وبنفس الاصرار على احترام أخلاق مهنة المحاماة، لا نفرّط أبدا في كرامة المحامين ولن نسمح بإهانتهم. فإذا حدث تجاوز من أحدنا، على من يرى نفسه ضحية أن يلجأ إلى النقابة أو النيابة، أما أن نحتكم إلى القوة والعنف فهذا غير مقبول”. وتساءل النقيب باستياء: “كيف للمتقاضين أن يثقوا في عدالة بلادهم، وهم يرون المحامي الذي يطلبون منه تمكينهم من حقوقهم، يسحب على الأرض ويجرّ إلى الزنزانة؟!”.

وعقد مجلس منظمة المحامين اجتماعا، مساء أول أمس، انتهى بقرار تنظيم يوم احتجاجي الأربعاء. وطالب أعضاء من المجلس بمتابعة الضابط الشرطي قضائيا، على أن تتأسس المنظمة طرفا مدنيا. فيما راسل سليني رئيس المجلس والنائب العام أمس، للاجتماع بهما بغرض تفادي تكرار واقعة الخميس.

وندّدت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، أمس، في بيان، بـ”تمادي عناصر الأمن في استعمال العنف ضد المواطنين، والذي امتد إلى رجال القانون في أروقة المحاكم”. واتهمت الرابطة في بيان وقعه صالح دبوز، مسؤولين بمجلس قضاء الجزائر، لم تذكرهم، بـ”إعطاء تعليمات إلى رجال الأمن مخالفة للقانون”، واعتبرت “مسلسل الإضرار بحقوق الدفاع مساسا خطيرا بأحكام الدستور وقوانين الجمهورية، والمعاهدات الدولية”.

– See more at: http://www.elkhabar.com/ar/politique/445721.html#sthash.pmuKe9hs.nD0DdFrK.dpuf


Nombre de lectures: 709 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>