DzActiviste.info Publié le jeu 18 Avr 2013

الحزب الشيوعي اليوناني و »بامِه »يدينان الاعتداء الإجرامي على العمال المهاجرين

Partager

تعرض عمال زراعيون مهاجرون لهجوم إجرامي يوم 17/4/ 2013 من كبار ملاكي الأراضي وأزلامهم في منطقة مانولاذا في مقاطعة إيليا، بسبب مطالبتهم بأجورهم المُستَحقَّة، حيث ليست هذه المرة الأولى التي يقع فيها مثل هذا الحدث في المنطقة المذكورة.

لقد أصيب، بعد إطلاق نار تم بدم بارد، أكثر من 33 من العمال (8 إصابتهم خطيرة)، نظراً لمطالبتهم بأجورهم.

وبهذا الصدد يدين الحزب الشيوعي هذا الاعتداء الإجرامي ضد العمال الزراعيين المهاجرين الذي شنَّه كبار ملاكي الأراضي وأزلامهم في منطقة مانولاذا في مقاطعة إيليا، بسبب مطالبتهم بأجورهم المستحقة الذي هو من المسلَّمات، مما أدى إلى وقوع 33 جريحاً منهم 8 في حالة خطيرة .

وليست هذه هي المرة الأولى التي يقع مثل هذا الحدث في هذه المنطقة، حيث تتحمل الحكومة والسلطات المحلية مسؤوليات ثقيلة تجاه تجارة الرقيق المعاصرة وظروف العمل غير الإنسانية للعمال المهاجرين، التي تؤدي إلى حدوث ظواهر على غرار الهجوم الإجرامي ضدهم.

وتُذكرنا هذه الواقعة، التي يهاجم فيها كبار الأسياد مع أزلامهم، عمالاً يطالبون بحقوقهم، بأزمنة أخرى، كما تؤكِّد على أن الهمجية هي مرادفة للنظام الحالي أي النظام الرأسمالي. وعلينا معاً، متحدين كقبضة واحدة، عمالاً يونانيين وأجانب أن نحارب هذه الهمجية وهذا النظام الذي يلدها.

هذا وسجَّلت جبهة النضال العمالي « بامِه » بصدد الهجوم المذكور ما يلي:

« تلقى اليوم العمال المهاجرون في مانولاذا – إضافة للإرهاب اليومي من قبل الدولة وأرباب العمل، مع العمل دون أي إجراء حمائي أو ضمان، وكذا مع رداءة الظروف المعيشية وعدم وجود أي تدبير صحي ورعاية صحية- هجوماً إجرامياً من نيران أطلقها أزلام أرباب العمل أدت إلى نقل 28 منهم إلى المستشفى ».

وفي نفس السياق ينظم الحزب الشيوعي اليوناني تجمعاً تضامنياً احتجاجياً يوم الخميس 18/4/ 2013 في تمام الساعة الرابعة بعد الظهر في الساحة المركزية في بلدة مانولاذا.

قسم العلاقات الأممية باللجنة المركزية

للحزب الشيوعي اليوناني

أثينا 18/4/2013


Nombre de lectures: 244 Views
Embed This