DzActiviste.info Publié le lun 14 Jan 2013

عمال البريد يقررون العمل ليلا والأولوية للقطاعات  »الكبرى »

Partager

شرع، أمس، عمال بريد الجزائر، الذين عادوا إلى مواقع عملهم بعد قرابة أسبوعين من الإضراب، في ضوء الالتزامات التي قررتها الوزارة الوصية استجابة لمطالبهم، في استدراك التأخر الكبير الذي تسبب فيه إضرابهم، حيث أوضح مسؤولو المركب المالي لغرب البلاد بأن كل التحويلات المالية الخاصة بزبائن غرب البلاد سيتم الفراغ منها في أجل 48 ساعة على أقصى تقدير.

أكد إطارات المُركب المالي الجهوي بوهران، المؤطر لجميع التحويلات المالية الخاصة بزبائن ولايات غرب البلاد، في اتصال جمعهم بـ »الخبر » أمس، بأن مستخدمي المركز قرروا بمبادرة منهم العمل دون توقف إلى غاية الفترة الليلية، من أجل تدارك التأخر المسجل في التحويلات الخاصة بعمال مختلف القطاعات الناجم عن حالة الشلل التي ميّزت المؤسسة طيلة 13 يوما الأخيرة، مؤكدين بأن الوضعية سيتم تحيينها في أقرب وقت ممكن حتى يتسنى لجميع الشرائح العمالية تقاضي رواتبها الشهرية التي تعذر، في الأيام الماضية، صرفها بفعل الإضراب، مضيفين بأن الأمور ستعود إلى طبيعتها في غضون يومين على أقصى حد. وأضاف المتحدثون بأن منهجية العمل المعتمدة ستمنح الأولوية في إنهاء التحويلات المالية الخاصة، للقطاعات والمؤسسات التي تضم أعدادا كبيرة من المستخدمين، على غرار قطاعات الصحة والتعليم والتربية الوطنية والبلديات، وغيرها من المؤسسات المعروفة بضخامة عُمالها حتى يتم تخفيف العبء وتفادي أي تعقيدات لهؤلاء الزبائن، مستشهدين في ذلك بأرقام تخص ولاية وهران التي تضم 17 ألف عامل في قطاع التربية، وأزيد من عشرة آلاف في قطاعي الصحة والمجالس البلدية تم تحويل رواتبهم صبيحة أمس. وبلغة الإحصائيات، قدّرت ذات المصادر عدد المؤسسات التي تهافت ممثلوها أمس على المركب فور فتح أبوابه من أجل الإسراع في عمليات التحويل، بأكثـر من 800 مؤسسة تؤطر زهاء مليون و900 ألف زبون، الأمر الذي يوضح حجم العمل الكبير الذي ينتظر عمال بريد الجزائر من أجل تدارك التأخر.

يومية الخبر 14 جانفي 2013

وهران: محمد درقي


Nombre de lectures: 14 Views
Embed This