DzActiviste.info Publié le lun 7 Jan 2013

فيصل المقداد لـ « روسيا اليوم »: إذا تفهمت القوى الدولية الوضع في سورية فستصل إلى الموقف الروسي من الازمة

Partager

أعلن فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري في مقابلة مع قناة « روسيا اليوم » تعليقا على الاجتماع المتوقع « جنيف 2 » حول الازمة السورية أنه إذا حاولت القوى الدولية تفهم الوضع في سورية، فستصل إلى الموقف الروسي من الازمة.

وقال نائب الوزير: « نحن متأكدون أنه إذا حاولت القوى الأخرى أن تتفهم الوضع السوري، فهي ستأتي إلى الموقف الروسي المبدئي المستمر منذ بداية الأحداث وحتى الآن ».

وفي معرض حديثه عن الموقف السوري من اللقاء المرتقب بين الدبلوماسيين الروس والأمريكان والمبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي، أكد المقداد أنه ليس هناك أي تغير في الموقف السوري، وأضاف قوله: « نحن سنستمر في جهودنا ومشاوراتنا مع الأصدقاء، ونحن متأكدون من أن الموقف الروسي في هذا المجال هو ما يهمنا، وهو يستند بشكل مستمر إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، ولذلك نحن نعبر عن تأكيدنا على الصداقة التي تربطنا مع روسيا الاتحادية بناء على هذه المعطيات ».

المقداد: لا يمكن تحقيق الحل السياسي في سورية طالما تدعم بعض الدول الارهاب

وقال المقداد تعقيبا على زيارته لطهران، حيث أجرى مباحثات مع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي حول الأزمة السورية: « هناك عشرات الأهداف من هذه الزيارة. ونحن نزور بلدا صديقا يقف إلى جانب سورية ضد الإرهاب وضد التدخل في شؤونها الداخلية، ويدعم القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة والحل السلمي لما يجري في سورية، ولذلك نحن نقدم الضمانات إلى طهران لاستكمال النقاشات المستمرة بين البلدين إزاء كل هذه المواضيع ».

وردا على سؤال حول التغيرات على الساحة الإقليمية فيما يخص المواقف من الأزمة السورية، قال المقداد: « نحن نتابع كل المتغيرات، والمتغيرات هي ما يترسخ على أرض الواقع في سورية من إنجازات بدأ يحققها الجيش السوري، ومن متابعة حثيثة لإيجاد الحل السياسي. وأن الحل السياسي لا يمكن تحقيقه في الوقت الذي تدعم فيه الدول العربية الإرهاب وتموله، وتقيم تركيا القواعد وتدعم المسلحين وتهربهم إلى سورية وتدعم الارهاب الدولي، وهذه كلها معطيات تخضع للنقاش، سواء في موسكو أو طهران ».

روسيا اليوم

6 جانفي 2013


Nombre de lectures: 256 Views
Embed This