DzActiviste.info Publié le jeu 31 Jan 2013

الحزب الشيوعي اللبناني يتضامن مع ثورة شعب مصر في مواجهة كل السياسات « الأخونة »

Partager

في الذكرى الثانية لثورة 25 يناير، أكدت الانتفاضة الجديدة للشعب المصري أن هذا الشعب، الذي قدم التضحيات الجسام للخلاص من الاستبداد والديكتاتورية، سيبقى بالمرصاد لمواجهة كل من تسول له نفسه سرقة تضحياته ودماء شهدائه ولن يسمح أبدا لا بأخونة مصر ولا بتحويلها مجددا إلى محمية أميركية.

إن ما يجري في مصر، اليوم، إنما هو تأكيد على فشل تزوير إرادة الشعب، عبر تزوير الاستفتاءات والانتخابات وإغراق البلاد بالفساد وتجويع الشعب. وكما أن سياسات القمع والاعتقال والقتل لم تجد نظام حسني مبارك نفعا، فإنها كذلك لن تسهم في تركيز سلطة محمد مرسي وشركائه؛ ولن تجدي كذلك الدعوات الشكلية إلى الحوار في ظل فرض حالة الطوارئ وسوق المناضلات والمناضلين إلى المعتقلات وإطلاق أحكام الإعدام.

إن الحزب الشيوعي اللبناني، إذ يؤكد دعمه للثورة الشعبية الثانية في مصر، يرى في المقترحات التي تقدم بها الحزب الشيوعي المصري، إلى جانب القوى التقدمية والديمقراطية المصرية، من أجل إنقاذ مصر من العودة إلى سياسات التبعية والأخونة. وأهم هذه المقترحات تكمن في وقف العمل بالدستور الإخواني، وإقالة حكومة محمد مرسي، وتشكيل حكومة إنقاذ وطني تعبر عن كل القوى الثورية والوطنية تعمل على إجراء انتخابات رئاسية سريعة، إضافة إلى وضع خطة للإسراع في وقف التدهور الاقتصادي ورفع آثاره عن كاهل الكادحين.

بيروت في 28 كانون الثاني 2013

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي اللبناني


Nombre de lectures: 312 Views
Embed This