DzActiviste.info Publié le mer 6 Mar 2013

واشنطن ترفض اتهامات كاراكاس بشأن « التآمر » لزعزعة الوضع في فنزويلا

Partager

رفضت الولايات المتحدة الاتهامات التي وجهتها إليها كاراكاس بـ »التآمر بغية زعزعة الوضع في فنزويلا ». وأعلن باتريك فينتريل الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأمريكية الثلاثاء 5 مارس/آذار: « نرفض بشدة اتهامات السلطات الفنزويلية بأن الولايات المتحدة لها ضلع في التآمر بغية زعزعة الوضع في هذا البلد »، واصفا هذه الاتهامات بأنها « منافية للعقل ». وأردف بالقول إن « هذه المزاعم » دليل على أن كاراكاس « ليست مهتمة بتحسين العلاقات » مع واشنطن. جاء رد الفعل هذا بعد إعلان نيقولاس مادورو نائب رئيس فنزويلا طرد الملحق العسكري الأمريكي دافيد ديل موناكو من البلاد لـ »اشتراكه في التآمر » ضد الحكومة الفنزويلية.

وقال مادورو في اجتماع عاجل للحكومة الثلاثاء إن السلطات الفنزويلية أبلغت واشنطن بأنه يجب على الملحق العسكري الأمريكي مغادرة البلاد خلال 24 ساعة. وأكدت كاراكاس أيضا نيتها طرد دبلوماسي أمريكي آخر على خلفية نفس التهم. وذكر مادورو أنه على يقين من أن مرض الرئيس الراحل هوجو تشافيز جاء « نتيجة لمؤامرة ضده »، مشيرا إلى أن الحكومة ستشكل لجنة خاصة للتحقيق في القضية، كما أعلن مادورو عن كشف مؤامرة كانت ترمي إلى تنفيذ أعمال تخريب ضد شبكة خطوط الكهرباء في البلاد. ومن جانبها أكدت وزارة الدفاع الأمريكية الثلاثاء، أن أحد المسؤولين العسكريين الأمريكيين طُرد من فنزويلا وهو الآن في طريقه إلى الولايات المتحدة.

المصدر: وكالات الأنباء 6 مارس 2013


Nombre de lectures: 235 Views
Embed This