DzActiviste.info Publié le mer 24 Avr 2013

القرضاوي و « جبهة النصرة »

Partager

الدوحة – الوكالات:

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين برئاسة الداعية يوسف القرضاوي، جبهة النصرة التي تحارب النظام السوري وبايعت تنظيم القاعدة، إلى العودة إلى دائرة « الجيش الحر » حفاظا على وحدة « الثورة » السورية. وقال البيان: « كان المطلوب شرعا من جبهة النصرة التي أبلت بلاء حسنا فى جهادها ضد « النظام الظالم » في دمشق، أن تبقى في دائرة « الجيش الحر » حفاظ على الوحدة ». وأضاف: « ندعو جبهة النصرة أن تعود إلى محيطها، وتعيش صفا واحدا مع بقية المجاهدين، وتترك مصير الحكم والدولة في سوريا إلى ما بعد التحرير، ليختار الشعب الحكم الإسلامي أو الحكم الذي يريده بكامل حريته واختياره ». وشدد الاتحاد على « مخاطر بيعة جبهة النصرة التي أعلنتها لتنظيم القاعدة »، معتبرا انه « من المعلوم أن من مآلات هذه البيعة مخاطر داخلية وخارجية، وآثارا خطيرة على الثورة، حيث أدت إلى تمزيق وحدة صف المجاهدين ». وتعد جبهة النصرة من ابرز المجموعات المسلحة التي تقاتل النظام السوري، وقد أثارت مبايعتها للقاعدة بإحراج قيادة المعارضة التي تسعى جاهدا لإقناع القوى الغربية بتسليح مقاتليها. وكان زعيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني أعلن في وقت سابق هذا الشهر مبايعته لزعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري، متنصلا في الوقت نفسه من إعلان أبو بكر البغدادي، زعيم الفرع العراقي للتنظيم المعروف باسم « دولة العراق الإسلامية »، إن النصرة « امتداد له »، وجمعها مع تنظيم تحت راية « الدولة الإسلامية في العراق والشام ».

عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

الأربعاء 24/4/2013


Nombre de lectures: 238 Views
Embed This