DzActiviste.info Publié le mar 20 Août 2013

44 بالمائة من المواطنين يعانون مشكلة توزيع المياه

Partager

بسبب وضعيات شبكات التوزيع

الثلاثاء 20 أوت 2013 الجزائر: خيرة لعروسي

وزارة الموارد المائية تؤكد بأن 30% من الإنتاج لا يتم تسديد فواتيره
اعترفت وزارة الموارد المائية باستمرار الخلل في التموين بالماء الشروب، بسبب مشكلات على مستوى شبكات التوزيع، حيث يعاني أكثر من 40% من المواطنين من انقطاعات متكررة، وكشفت بأن 30% من الإنتاج المستهلك خارج الرقابة، فيما ربطت تراجع نوعية هذه المياه في بعض المناطق خاصة الجنوب، بارتفاع نسبة الأملاح المعدنية فيها.

قدمت وزارة الموارد المائية أمس حصيلة نشاطها الخاصة بموسم الاصطياف، حيث قال مدير التموين بالماء الشروب مسعود تيرا خلال ندوة صحفية نشطها رفقة المدير العام لمؤسسة “الجزائرية للمياه” بالعاصمة، إن مصالحه سجلت لأول مرة ارتفاعا كبيرا في طاقة التخزين على مستوى السدود، بلغت إلى غاية أول أمس نسبة 75%، أي ما يعادل 5 ملايير متر مكعب. وأرجع ممثل القطاع هذا التطور إلى المنشآت العديدة التي تم إنجازها في الفترة الأخيرة، كما أن 2013 حسبه سنة ممطرة، ما سمح بتسجيل زيادة مقارنة بالسنة الماضية تقدر بـ500 مليون متر مكعب، مشيرا إلى أن الوزارة اعتمدت استراتيجية ركزت على تجنيد المياه الجوفية والسطحية، إضافة إلى تحلية مياه البحر، ما يفسر ارتفاع مستوى الربط بالحنفيات إلى أكثر من 95%، بمعدل 175 لتر يوميا لكل مواطن.

وفي هذا الإطار، قال ذات المتحدث إن محطتين لتحلية ماء البحر دخلتا حيز الإنتاج سنة 2012، ليرتفع عدد المحطات إلى 9 من بين 11 محطة تم إنجازها، ما سمح بتوفير أكثر من مليون متر مكعب يوميا. وبالموازاة مع ذلك وبهدف معالجة المشكلات التقنية التي تعاني منها شبكات التوزيع وكانت وراء حرمان أكثر من 40% من المواطنين من التموين المستمر بالماء الشروب، شرعت مصالح الوزارة، يضيف، بتفحص هذه الشبكات وإعادة تأهيلها موازاة مع عصرنتها وفق المعايير المعمول بها في جميع الدول.
وهي عملية تشمل حسبه أكثر من 44 مدينة، حيث انطلقت الأشغال فعليا في حوالي 20 منها. وفي تعليقه على نوعية ماء الحنفيات، شدد تيرا مسعود على أنه لا مجال أبدا للتشكيك في مدى صلاحية المياه التي تصل حنفيات المواطنين، غير أنه اعترف بالمقابل بـ “اختلاف” في المذاق، أرجعه إلى ارتفاع نسبة الأملاح المعدنية إلى أكثر من 2 غرام في اللتر.

وكشف ممثل الوزارة عن مشروع يعدل المرسوم المتعلق بشروط ومعايير استهلاك الماء الشروب تم الانتهاء من إعداده، من المنتظر إيداعه على مستوى الحكومة بداية الدخول الاجتماعي، ويهدف إلى تقليص نسبة الكلور إلى أقل 0.1 غرام في اللتر.

وأشار إلى أن مصالحه ركزت على إيصال الماء الشروب إلى حنفيات جميع المواطنين عبر الوطن، ثم إنجاز مختلف المنشآت المرتبطة بالعملية كمرحلة أولى، وهي اليوم تعمل على تحسين نوعية هذا الماء من خلال إعادة تهيئة شبكات التوزيع ومكافحة التسربات، باعتبارهما وراء تغير المذاق.

وكشف مدير الجزائرية للمياه عبد الكريم مشية عن تعليمات صارمة وجهها وزير القطاع لضمان تموين المواطن طيلة شهر رمضان وموسم الاصطياف، حيث تم تنصيب خلية متابعة على مستوى الوزارة، مع تنسيق كبير مع مصالح شركة سونلغاز لتقليص مخطط الانقطاعات المبرمجة للتيار الكهربائي خلال هذه الفترة، وأمر الوزير نسيب بالتكفل بشكاوى المواطنين المتعلقة بالأخطاء المرتبطة بالفواتير، وكذا التذبذب في التزويد بالماء الشروب. خ.س


Nombre de lectures: 715 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>