DzActiviste.info Publié le lun 1 Fév 2016

أين هو الفكر الاسلامي المعاصر

Partager

تأليف : محمد أركون

يحاول محمد أركون ، هنا ، أن يثير من خلال العنوان ذكرى الغزالي وابن الرشد . وهو يفعل ذلك عن قصد لكي يبين حجم الفارق بين جدية المناظرات الفكرية التي حصلت أثناء الفترة الكلاسيكية المبدعة من تاريخ العرب والإسلام ، وبين الوضع المؤسف الذي تردى إليه الفكر الإسلامي المعاصر . لكن أركون لا يثير ذكرى هذين المفكرين لكي يتوقف عندهما أو لكي يتبنى موقفهما الفكري ويطبقها على العصر الراهن : فهذا مستحيل . ذلك أن منهاجهما وأدواتهما المعرفية ورؤياهما أصبحت تنتمي إلى عصر آخر وفضاء عقلي آخر هو الفضاء العقلي القروسطي ، ولكن روحهما الفكرية القلقة والجادة في البحث عن الحقيقة تبقى ملهمة لنا . وهكذا يقدم لنا أركون مثالا واضحا وعمليا على كيفية الاتصال بالماضي والانقطاع عنه في الوقت ذاته .

وهو في هذا الكتاب يستخدم المنهجية التاريخية – الأنثربولوجية قبل أن يسمح لنفسه باستخلاص نتائج عامة أو حكم فلسفية . إنه يستخدم المنهجية المقارنة والمحسوسة التي ترفض أن تسجن الإسلام في خصوصية ثبوتية وجوهرية تكاد تكون عنصرية ، كما وترفض الرؤيا " الأسطورية " أو الأيديولوجية التي يشيعها التقليديون عن الإسلام والتي تكاد تزيل عنه كل صبغة تاريخية .

Genres:


Nombre de lectures: 453 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>