DzActiviste.info Publié le dim 31 Jan 2016

الأمير – ميكافيلي

Partager
شرع ماكيافيللي في تأليف كتابه (الأمير) إبان فترة اعتزاله بعد حياة حافلة بالحركة والأحداث السياسية الكبرى، ومراس طويل في الكتابة الدبلوماسية والسياسية، وفي الدراسات والتقارير الميدانية الدقيقة. وإذا أخذنا بعين الاعتبار هذه الخلفية فإننا لن نجد صعوبة في الاتفاق مع المفكر والناقد كلود لوفور، الذي اعتبر كتاب (الأمير) خلاصة "تجربة فكر عظيم"، "وثمرة اشتغال طويل على فن التعبير"، وهو ما يعني أن مدة تأليف الكتاب، التي لا تتعدى بضعة شهور، لا تعكس الزمن الحقيقي الذي كرسه الكاتب لتجميع نصوص الكتاب وانتقائها وصوغها وتبيان "تنوع مادته ودقة موضوعه"، بل يجدر بنا أن نقيس زمن التأليف بمدى عمق المعرفة والخبرة، التي حصلها عن طريق تجربة طويلة في الشؤون المعاصرة وقراءة متمحصة لتجارب الأزمنة القديمة.

الكتاب الذى اثار ضجه كبيره ومنع من النشر ولم ينشر الا بعد موت ميكافيلى بـ 50 عــامــا حيث صُدر بسب جرأه افكاره وكان يقال أن كل من نابليون وهتلر كان هو مرجعهم الأساسي و يقال أيضا أن موسوليني كان لاينام حتى يقرأه. نتمنى لكم قراءة ممتعة .
Genres:


Nombre de lectures: 469 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>