DzActiviste.info Publié le lun 1 Fév 2016

محمد اركون – نافذة على الاسلام

Partager

هل يمكن الكلام على معرفة علمية في الغرب أو بالأحرى على تخيل غربي عن الإسلام؟ ماذا تعني كلما إسلام ومسلم؟ هل الفصل بين الكنيسة والدولة في العلام الغربي في اصل الأيديولوجية العلمانية، ينبع من التفريق الوارد في الأناجيل وهو دعو ما لقيصر لقصير وما لله لله؟ لنعد إلى الإسلام والعمانية متخذين أتاتورك مثلاً، عل هذا حدث منعزل أو هو إعلان لتطور في العالم الإسلامي نحو التعددية العلمانية والديمقراطية كما جرى ذلك في الوسط المسيحي؟ كيف سار النموذج القومي المستعمل بعد نيل الاستقلال، في المجتمعات المسلمة؟ يستند الإسلام إلى كتاب منزل، القرآن الكريم، ماذا نفهم من كلمة تنزيل وماذا تعني كلمة قرآن كريم؟ من كتب القرآن الكريم ومتى كتب؟ وماذا يحتوي ذلك الكتاب؟ ماذا كان يريد محمد صلى الله عليه وسلم؟ ما النصوص الأخرى المؤسسة خارج القرآن الكريم؟ ما السنة؟ ما الذي يحتفظ به الإسلام من الديانتين المنزلتين السابقتين، اليهودية والمسيحية؟ ما مكانة التصوف، وهو حركة مذهبية وطراز حياة دينية في الإسلام؟ عن هذه الأسئلة وغيرها وعلى ضوء القرآن الكريم يتحدث محمد أركون في نافذة على الإسلام في محاولة لإلقاء الضوء على هذا الدين الحنيف أركانه، شروطه، تأثيره على الدينات الأخرى، دور الفكر الإسلامي، حقوق الإنسان والسلام...

Genres:


Nombre de lectures: 721 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>