DzActiviste.info Publié le lun 1 Oct 2012

Cnddc اللّجنة الوَطنيّة للدِفاعْ عن حُقُوقْ البَطّالين – الجزائر إلى أين ؟؟؟

Partager

لقد تجاوزت قوات الأمن هذه المرة الحدود و ذلك بالإعتداء المافياوي و الذي يؤكد للجميع أننا نقطن داخل دولة يحكمها قانون الغاب ، شرذمة من أشباه قوات الشرطة لا تمت بصلة للآدمية و لا نلمس فيها قيراط من روح الجزائريين و كأنها شرطة فرنسية مستعمرة ، أو شبيحة سورية مجرمة، إعتدت على النقابي و الناشط و الشهم ياسين زايد بالضرب و الجرح العمدي المبرح و اقتادته مجموعة أخرى بزي مدني إلى مكان مجهول كقطاع الطرق و قد تعرض لجميع أنواع السب و الشتم و الكفر على الله و التهديد بالقتل و يعلم الله ما يعانيه الآن من طرف هذه الشرذمة التي تريد إيثار فتنة في وطننا الغالي و تريد جر البلاد إلى الفوضى بتصرفاتها المراهقة.

إن مناضلي اللجنة الوطنية ينددون بشدة و لو أننا سئمنا لغة الورق التي لم تجدي نفعا مع سلطة لا تجيد سماع مواطنيها و لا تعرف حجم معاناتهم و تتمتع بتعذيبهم و جرهم إلى السجون و المعتقلات و إرهابهم بكل الوسائل المتاحة و التي تحصلت عليها عن طريق ثروات الشعب
من بترول و غاز.

إن اللجنة الوطنية للدفاع عن حقوق البطالين تدق ناقوس الخطر و تعلم جميع المحقورين أو المطالبين بحقوقهم أنهم في خطر محدق من
طرف عصابات لا نعرف مذا تنوي فعله للجزائر و مواطنيها.

أيها الشباب الجزائري الحر

واجب علينا التكتل و التوحد في أقرب وقت ممكن و الوقوف صفاً واحد ضد هذه المجموعات و دراسة وضع الجزائر الذي يتأزم يوماً بعد يوم و الخروج بموقف جاد ضد كل هذه التصرفات فقد أثبتت الأيام أن لغة الوقفات و البيانات التنديدية لم و لن تجدي نفعاً.

و نطالب لكل مسؤول جزائري يحب فعلاً هذا الوطن، و من كل رجل شرطة فعلاً همه حماية المواطن و الوطن و من كل جندي من قواتنا الباسلة لا يعشق إلا هذا التراب ، أن يقفوا مع المواطنين و مع الشعب المظلوم و المغلوب على أمره و أن يكونوا معه و لا عليه .
نعلمكم يا أشباه المسؤولين، يا من تظنون فعلاً أن هذا الشعب قد مات و انتهى ، إنكم واهمون و ستثبت لكم الأيام ذلك أيها الواهمون ، هكذا ظن ديغول سنة 1960 ، ظن أنه قضى على الجزائر و ثورتها و أنها أصبحت فرنسية فأذهله شعبها بمظاهرات لم يقم بها أي شعب في هذه المعمورة و أكد له أن الجزائر جزائرية ،فقال كلمته المشهورة  » فهمتكم أيها الجزائريون »

لكم من التاريخ حكمة أيها الجاهلون و لا تنسوا أن التاريخ لا يرحم و أن الذاكرة لا تنسى و أن حكم الله آت لا محالة.

كل مواطن حر يريد الإنضمام إلى الركب و الإلتحاق باللجنة الإتصال بأحد الأرقام التالية في أقرب الآجال:

0772498993
0772497777
0660502530
0554772839

عاش نضال البطالين … المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار

عمل … حرية … عدالة إجتماعية

Cnddc اللّجنة الوَطنيّة للدِفاعْ عن حُقُوقْ البَطّالين


Nombre de lectures: 1431 Views
Embed This

Commentaire



Laisser un commentaire

Laisser un commentaire

XHTML: You can use these html tags: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>