DzActiviste.info Publié le sam 30 Mar 2013

La Laddh de Ghardaïa dénonce

Partager
غرداية يوم السبت 30 مارس 2013


ظهور تجاوزات خطيرة مع استمرار اضراب موقوفي غرداية
في ظل استمرار معانات موقوفي احداث غرداية وعلى رأسهم الدكتور فخار كمال الدين عضو المكتب التنفيذي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان والسيد سوفغالم قاسم عضو المكتب التنفيذي للمرصد الجزائري لحقوق الإنسان بعد الوقفة الاحتجاجية ضد هدر المال العام في الاحتفال الفلكلوري وما يزعم بعيد الزربية لا يزال هؤلاء الموقوفين الثمانية الاعضاء في الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان في اضراب عن الطعام لليوم الخامس على التوالي في سجن غرداية تعبيرا عن رفضهم للظلم الذي تعرضوا له من خلال تلفيق التهم الجزافية ضدهم وبعد تعرضهم للضرب المبرح والإهانة بألفاظ نابية وعنصرية اثناء التحقيق معهم في مركز الشرطة، وحتى امام وكيل الجمهورية.
وفي اثناء التحقيق مع الموقوفين الذي استمر الى ما بعد منتصف الليل، تقع حادثة خطيرة تتنافى مع كل القوانين، لم تشهدها حتى اعتى الدكتاتوريات في العالم، حيث تعرض شخصين مارين امام محكمة غرداية بدراجة نارية للاعتقال من طرف قوات الامن لكونهم مزابيين، وتم الزج بهما داخل المحكمة والتعدي عليهما بالضرب بواسطة اعقاب أسلحتهم مع السب والشتم بألفاظ عنصرية ومع التهديد بالإخفاء القصري، حيث تم اطلاق سراحهم بعد ساعات، كما وقعت حادثة مماثلة في المساء مع شخص اخر داخل نادي للشرطة محادي لمحكمة غرداية.
ولقد زاد تدهور صحة الموقوفين المضربين عن الطعام ومصيرهم المجهول قلق عائلاتهم وذويهم، مع ازدياد احتقان الشارع مما يزيد من تخوف الحقوقيين في غرداية من انفجار الاوضاع لا قدر الله، في ظل استمرار تعنت السلطات المحلية والقضائية في عدم اسراع الافراج عن الموقوفين ظلما وعدوانا.
إن مكتب الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان في غرداية، وذوي الموقوفين يهيب بتضامن كل الغيورين والمناضلين وكل المنظمات الحقوقية الوطنية منها والدولية، ويرجوا مواصلة العمل من اجل اطلاق سراح جميع الموقوفين، وعلى رأسهم الدكتور فخار كمال الدين، والسيد سوفغالم قاسم.
الامضاء:
عبونة ابراهيم


Nombre de lectures: 399 Views
Embed This