DzActiviste.info Publié le lun 6 Mai 2013

M’Zab: بركات… BASTA… HALT … STOP

Partager
         
      
  غرداية: 06 ماي 2013
تكالب السلطة الجزائرية علىالاقلية المزابية
   اليوم الاثنين 06 ماي2013 الساعة الحادية عشر والنصفصباحا وبعد ليلة ثانيةعلى التوالي من الرعبعاشها السكان « المزابيين » لمدينة « مليكة » حيث تعرضت مساكنهم  للهجوموالتعدي لمدى ساعات منعدة مناطق بطرف عصاباتمسلحة من سكان الاحياءالمجاورة و هم منالعرب الشعانبة، اضطر المئات منالمزابيين للاحتجاج  وغلقالطريق أمام مقر الولايةللمطالبة بقيام السلطة الامنيةبمهمتها الاساسية وهي الحفاظ علىأمن وممتلكات المواطن. وخاصة عندما تفاجئالتجار المزابيون من مختلف مدنغرداية وعند اقترابهم منمحلاتهم  وجدوا  بانبعض المحلات التجارية قدتعرضت خلال الليل للنهبثم للتخريب والحرق، والمعتدونينعمون باللاعقاب والتواطئ السافر من السلطاتالامنية !!
  
وللعلمفإنها ليست المرة الاولىالتي تتعرض فيها الاقليةالمزابية وممتلكاتها لمثل هذه الاعتداءاتو للتواطئ الفاضحالعنصري للسلطات الامنية والاداريةوحتى القضائية مع المعتدين .
ومنذ الاستقلال تتعرض الممتلكات العقاريةللأقلية المزابية للنهب والاستيلاء الممنهجبطرق مختلفة، سواء منالسلطة مباشرة تحت مختلفالتبريرات أو بالسكوت وعدمتطبيق  القانونعند استيلاء خواص منالعرب على ممتلكات المزابيين،وزيادة على ذلك وبصفةمتكررة يتعرض سكان مختلفالمدن المزابية للاعتداءات العنصرية الجسدية مع سقوطضحايا بين قتلى وجرحىو تخريب ونهبلممتلكاتهم في سكوت وبتواطئمن السلطات الامنية والإداريةوحتى القضائية.
ـ هل هو ذنبالمزابي أنه وبدون اختبارهولد مزابيا مختلف ثقافياومذهبيا عن بقية الجزائريينوهو الذي يعيش منذقرون في سلام فيمنطقة مزاب بغرداية أرضأجداده؟؟
ـ لماذا كل هذهالتواطؤات؟؟ لماذا هذه التخطيطاتو الاستراتيجيات المختلفة،الترهيب الترغيب التجهيل بالخصوصياتالثقافية والدينية  للمزابيينو المتواصلة منذالاستقلال إلى يومنا هذاللقضاء على خصوصيات الاقليةالمزابية المسالمة والمتسامحة؟؟
ـ لماذا كل هذاالتعتيم وهذا الحصار الاعلاميالذي وصل إلى حدفرض قانون الصمت « L’omerta »  علىمعاناة المزابيين والظلم المسلط عليهمواعتبر الحديث عنها منالطابوهات المحرمة والخطوط الحمراء  منطرف الشخصيات الوطنية السياسية الاعلاميةو حتى الحقوقية؟؟
ـ  كيفو لماذا صارتخصوصيات المزابي خطرا علىكيان الدولة؟؟
 
ـ أين يكمن بالتحديدهذا الخطر في خصوصياتالاقلية المزابية المشهورة بسلميتها وتسامحها وحبها للعمل الجاد؟؟
و أخيرا مادام « المزابيون »  فينظر النظام الحاكم يشكلونجنسا خطرا على كيانالدولة الجزائرية مما اضطرها لكلهذه الممارسات والتخطيطات المتخذة ضدهم منذالاستقلال إلى يومنا هذادون توقف وبتواطئ وسكوتالجميع.. لماذا إذن لاتنزع السلطة الجنسية الجزائريةمن المزابيين وترميهم خارج الحدود،وتتخلص نهائيا من هذاالاقلية المزعجة.؟؟.. كمايحصب مؤخرا للاقلية الروهينجيةبدولة « ميانمار » « بورما » سابقا !! 
بركات…      BASTA…  HALT …  STOP
الامضاء:
فخار كمال الدين


. فــخـار كـمـال الـديــن                                                                           
صحفي مستقل و مناضل من أجل الديمقراطية
وناشط في الدفاع عن حقوق  الإنسـان
 &  +213 778 782 322 110 221 560 213+


Nombre de lectures: 383 Views
Embed This