DzActiviste.info Publié le mer 28 Nov 2012

Quand on confond un sein avec un utérus !!!

Partager

طبيب جراح خلط بين ملفين طبيين وأفقد مريضته عذريتها

إيمان عيلان
2012/11/24
Echourouk Online

مثل أمام محكمة بئر مراد رايس نهاية الأسبوع المنصرم، طبيب جراح تورط في جنحة الخطأ الطبي المؤدي إلى الجروح الخطأ، وتسبب في إفقاد فتاة عزباء عذريتها، نتيجة خلطه بين ملفين طبيين، الأول يتعلق بعلاج العقم، والثاني للمريضة الضحية المتعلق باستئصال ورم بالثدي « فيبروم ».

فصول القضية تعود إلى تاريخ 17 افريل من سنة 2012، حين قصدت الضحية عيادة « النهضة » على مستوى منطقة بئر خادم، وعرضت حالتها على الطبيب « ط.ج » بصفته مختصا في أمراض النساء والتوليد لمدة تفوق 23 سنة، أين تم تخديرها لإخضاعها لعملية جراحية على أساس وجود ورم بثديها، لكنها تفاجأت بمجرد استفاقتها أن ثديها لم يطرأ عليه أي تغيير، في حين شعرت بآلام حادة على مستوى أسفل جسمها ونزيف حاد، تبين أن الطبيب الجراح أخطأ وأفقدها عذريتها بعد خلط الملفين، وحين تدارك الأمر، قام في ظرف وجيز بإعادة تخديرها، وأجرى لها عمليتين، الأول قام من خلالها بترقيع بكرتها والثانية باستئصالالورم من الثدي دون استشارتها أو إبلاغ عائلتها.

وبعد مغادرتها للعيادة، قصدت الضحية طبيبة نساء وتوليد، والتي أخبرتها أنها تعرضت إلى تمزيق غشاء بكرتها بآلة طبية حادة، حيث حررت لها شهادة طبية وتم من خلالها تقديم شكوى أمام وكيل الجمهورية، أين مثل المتهم والتمس في حقه عقوبة عام حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة 200 ألف دينار، في حين طالب دفاع الطرف المدني بتعويض قيمته 5ملايين دينار عن كافة الأضرار التي ألحقت بموكلته.


Nombre de lectures: 384 Views
Embed This